• رقم المستخدم كلمة المرور
  • الهجرة إلى نيوفاوندلاند ولابرادور

    4_964x145

    اكتشف آفاق جديدة في نيوفاوندلاند ولابرادور!

     

     

    ما أن تبدأ في إجراء عملية البحث حول الهجرة إلى كندا، سوف تكتشف أن لكل مقاطعة وإقليم في كندا سمة مميزة تتفرد بها بطريقتها الخاصة، ومقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور ليست استثناء من ذلك. ولكن ما هي السمة المميزة التي تتفرد بها مقاطعة نيوفاوندلاد ولابرادور والتي تجتذب من خلالها العديد من المهاجرين للاستقرار والعيش بها بعد حصولهم على تأشيرة الإقامة الدائمة في كندا؟

     

    تعد مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور هي أبعد المقاطعات الشرقية في كندا، وتقع علي ساحل المحيط الأطلسي الشمالي الشرقي للبلاد. إذا نظرنا للخريطة سوف نكتشف مدي بُعد مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور إلى الشمال، إلا أننا سوف نجد أيضًا أنها على نفس خط العرض الأساسي لكل من سياتل وواشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، وباريس في فرنسا. يحدها إلى الجنوب الغربي مقاطعة كيبيك؛ والمحيط الأطلسي إلى الشمال والشرق؛ وإلي الشمال من نيوبرونزويك، نوفاسكوشا وجزيرة الأمير إدوارد. تبلغ مساحة المقاطعة 405.212 كيلو متر مربع، وهي بذلك أكبر قليلا من اليابان وأصغر قليلا من ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وضعف مساحة المملكة المتحدة تقريباً. جدير بالذكر أن نيوفاوندلاند ولابرادور مقاطعة واحدة وليست مقاطعتين كما يظن البعض بسبب اسمها. نيوفاوندلاند عبارة عن جزيرة كبيرة يعيش بها أكثر من 90% من سكان المقاطعة، ويبلغ عددهم 514.536 نسمة (2011). بينما لابرادور عبارة عن جزء من الإقليم موجود على البر الكندي. تضم المقاطعة ما يقرب من 7000 جزيرة صغيرة، وغالبًا ما يُشار إلى المقاطعة باسم نيوفاوندلاند اختصارًا خاصة وأن معظم الناس يعيشون في الواقع علي جزيرة نيوفاوندلاند.

     

    نيوفاوندلاند (الأرض المكتشفة الجديدة) اسمًا على مسمى، حيث تعود تسمية "الأرض المكتشفة الجديدة" للمستكشف النرويجي / الفايكنج ليف اريكسون، والذي هبط إلى أرض نيوفاوندلاند في عام 1000 ميلادية. بينما يُنسب إلى ليف اريكسون كونه أول أوروبي "يكتشف" العالم الجديد، إلا أنه وحتى قبل وقت طويل من الرحلات الاستكشافية الشهيرة للمستكشفين الإيطاليين كريستوفر كولومبوس في 1492 وجون كابوت في 1497، كان هناك السكان الأصليين الذين يعيشون في المنطقة قبل 8000 عام قبل وصولهم إلى نيوفاوندلاند ولابرادور. إذا كنت ترغب أنت أيضًا في اكتشاف ما تتمتع به هذه المقاطعة الرائعة من سمات خاصة تتفرد بها، عليك التفكير بجدية في الهجرة إلى نيوفاوندلاند ولابرادور!

     

    يختار العديد من المهاجرين الانتقال إلى نيوفاوندلاند ولابرادور بعد الحصول على تأشيرة العمل في كندا لما تتمتع به المقاطعة الساحلية من مناظر خلابة وتوافر العديد من الفرص الفريدة التي توجد في أي مكان آخر في كندا. على سبيل المثال، تمثل المقاطعة موطنًا للمضيق الجبلي الجيدي "Iceberg Alley" حيث بإمكان المقيمين والزائرين مشاهدة الجبال الجليدية الضخمة التي يصل عمرها إلى 10.000 عام، وتطفو عبر هذا التاريخ قبالة الساحل! وليست الجبال الجليدية وحدها ضمن الأماكن المثيرة للاهتمام في نيوفاوندلاند ولابرادور، حيث تمثل المقاطعة أحد أفضل الأماكن الرائعة لمشاهدة ومراقبة اللآلاف من الحيتان (22 نوعًا مختلفًا) عبر الأمواج المذهلة! كما أن بإمكان عشاق التجول من ذوي الحقائب على ظهورهم الاستمتاع بالهواء الطلق خلال رحلة رائعة بطول القسم الشمالي من الآبلاش تريل الشهير (حيث المكان الأكثر شعبية لبدء رحلة درب العبور القاري من الشمال إلى الجنوب) أو الاستمتاع بمشاهدة الشاطئ وأمواج البحر على امتداد ممر الساحل الشرقي  وسكيرونك Skerwink. جدير بالذكر أن هناك العديد من اللقطات والمشاهد التي ستأسر حتمًا المصورين وعشاق التصوير، بما في ذلك صور المنارات والتكوينات الصخرية العتيقة، مثل تلك التي عُثر عليها في حديقة جبال تورنجات الوطنية، وحديقة سهول جروس مورن الوطنية! بالإضافة إلى مشاهدة الحيتان ومراقبة الطيور، بإمكان عشاق الطبيعة الاستمتاع برؤية الدببة السوداء، وقطعان الوعل والكثير من حيوان الموس – أكثر من 120.000 من حيوان الموس تنتشر في جميع أنحاء المقاطعة!

     

    أكبر مُدن مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور هي مدينة سانت جون (العاصمة)، والتي كان يبلغ عدد سكانها 106.172 نسمة في عام 2011 وتقع في القسم الجنوبي الشرقي من نيوفاوندلاند. أما ثاني أكبر مُدن المقاطعة فهي مدينة كونسبشن باي ساوث Conception Bay South بكثافة سكانية 24.848 نسمة في عام 2011، يليها مدينة ماونت بيرل بكثافة سكانية 24.282 نسمة في عام 2011؛ ثم مدينة كورنر بروك (بكثافة سكانية 19.886 نسمة في عام 2011)؛ ومدينة بارادايز بكثافة سكانية 17.695 نسمة في عام 2011.

     

    قد تكون مدينة سانت جون مدينة متوسطة الحجم، إلا أنك سوف تكتشف أن لديها الكثير لتقدمه لسكانها. إذا ما قررت الهجرة والإقامة في مقطاعة نيوفاوندلاند ولابرادور وخاصة مدينة سانت جون، سوف تستمتع بالكثير من المناظر الخلابة والمشاهد الرائعة لنهر ريني الذي يقع في منتصف المدينة تمامًا؛ ليرسم لوحة رائعة لمدينة سانت جون والمحيط الأطلسي من أعلى تلال سيجنال (عليك زيارة برج كابوت البالغ عمره 400 عامًا) أو من رومز The Rooms (حيث يُمكنك الاستمتاع بتناول وجبتك وأنت تشاهد المناظر الخلابة للمدينة والبحر)؛ اكتشف التاريخ الجيولوجي المثير للمنطقة في مركز جونسون جيو؛ أو ربما يُمكنك قضاء يوم مشمس في حديقة باورنج بارك Bowring Park. هناك العديد من الفعاليات والأحداث الثقافية والموسيقية في مدينة سانت جون على مدار العام، مثل مهرجان نيوفاوندلاند ولابرادور الشعبي في أغسطس من كل عام. كما يُعد شارع جورج George Street أحد الأماكن العديدة في سانت جون التي يُمكنك أن تجد بها الكثير من المطاعم الجيدة والحانات بالإضافة إلى الاستماع إلى الموسيقى الحية المذهلة.

     

    عند التخطيط للهجرة إلى كندا، أحد العوامل الرئيسية التي يجب عليك مراعاتها أين يُمكنك العثور على فرصة عمل أو وظيفة ملائمة في كندا. في نيوفاوندلاند ولابرادور، تنطوي قطاعات الاقتصاد الرئيسية على قطاع الخدمات (على سبيل المثال الخدمات المالية، والرعاية الصحية، الخ.)؛ صناعة الغاز والنفط (وتمثل قرابة 30% من الناتج المحلي الإجمالي للمقاطعة)؛ صيد الأسماك؛ السياحة؛ والزراعة. في حالة حصولك على تأشيرة عمل في كندا، سوف يكون لك الحق القانوني للعيش والعمل والدراسة في نيوفاوندلاند ولابرادور، وكذلك التقدم بطلب العمل في واحدة من 77.000 فرصة عمل ووظيفة متاحة في المقاطعة خلال السبع سنوات القادمة وفقًا لتقديرات "Outlook 2020"! على الرغم من أن الاقتصاد في نيوفاوندلاند ولابرادور عاني في بعض الأوقات خلال السنوات الأخيرة، إلا أنها تشهد الآن انتعاشة قوية وعودة موفقة، وخاصة في ظل توقعات رويال بنك أوف كندا، بنك كندا الملكي، في ديسمبر 2012 بتوسعات هائلة قد تصل إلى 4.4% في إجمالي الناتج المحلي لمقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور في عام 2013. وفي الآونة الأخيرة، شهدت عاصمة المقاطعة، مدينة سانت جون، أحد أقل معدلات البطالة التي وصلت إلى 5.3% في فبراير 2014. وكنتيجة لمعدلات النمو الاقتصادي وارتفاع معدلات التقاعد والعمالة الكبيرة في السن، تعاني المقاطعة الآن من نقص كبير في العمالة الماهرة. لذلك، تسعى العديد من الشركات في نيوفاوندلاند ولابرادور بشكل متزايد إلى التعامل مع الهجرة الكندية كوسيلة لسد العجز في مختلف فرص العمل المتاحة في كندا، وخاصة فيما يتعلق بالمهن والحرف التي تتطلب مهارات وتدريب لإنجاز عدة مشاريع بناء كبرى يجري تنفيذها الآن (خاصة في قطاع الطاقة)، وكذلك في العديد من المهن والوظائف الأخرى. وبالتالي، إذا كنت بصدد اتخاذ قرار التقدم بطلب الحصول على تأشيرة عمل في كندا، بإمكانك اكتشاف آفاق جديدة من أجل مستقبل مشرق عبر الهجرة إلى نيوفاوندلاند ولابرادور!

  • كاناديان فيزا اكسبرت هي شركة خاصة. وليس لها أي علاقة مع ألحكومة ألامريكية.

    hey

    مرحبا

    قم بخطوتك ألاولى للحصول على ألتأشيرة ألكندية, قدم طلبك أليوم!

    قدم طلب الآن

  •